٣ عناصر جوهرية في عنوان الإعلان كي تلفت النظر

بعض النصائح المفيدة التي تساعدك في ابتكار محتوى عربي ملفت يلقى استحسان الجمهور، بدءاً من العنوان وصولاً إلى الخاتمة

إن جوهر كتابة محتوى ثري يجذب اهتمام الجمهور، بغض النظر عن اللغة المستخدمة، يبدأ بكتابة عنوان متميز. وينطبق هذا الأمر أيضاً على المحتوى العربي، حيث يلعب العنوان دوراً بارزاً في تحديد ما إذا كان القارئ العربي سيتابع قراءة المادة أو سيقوم بتجاهلها من البداية. إليك بعض النصائح المفيدة التي تساعد أولئك الذين يرغبون بابتكار محتوى عربي ملفت، بدءاً من العنوان:

  • تبادل الأسرار

هناك وسيلة واحدة تتيح إشراك القارئ العربي بفعالية، وتتمثل في جعله يشعر وكأن هذه المادة ستطلعه على سر مهم.. سر يكتشفه من خلال العنوان، مما يوّلد شعوراً بالفضول حول المقالة وبالتالي يشجع الجمهور على القراءة ويجعلهم يشعرون وكأنهم جزء من مجموعة انتقائية. وهذا ما سيجذبهم ويشجعهم على الشراء وقراءة بعض المحتويات التي قمت بابتكارها.

  • اجعل العنوان مختصراً

يجب أن يكون العنوان قادراً على نقل الرسالة بإيجاز وفعالية. إن العنوان الذي يتألف من سبع كلمات تقريباً أو أقل يحظى بصدى مدوّ وواسع يفوق ذلك الذي تتمتع به العناوين العربية الأخرى، التي قد يصل بعضها إلى 20 كلمة تقريباً، وهذا عدد كبير جداً من الكلمات بالنسبة لعنوان. وقد انعكست فعالية العناوين القصيرة في زيادة معدل المبيعات وزيادة عدد النقرات.

  • القاء الضوء على مزايا المنتج

قد تبدو هذه النقطة واضحة ولكن لا بد من ذكرها، إذ أنها تشكل جزءاً أساسياً من المحتوى والعناوين الجيدة. ولكن مع الأسف، العديد من الأشخاص لا يعمدون إلى قراءة المقالة بالكامل، بل يكتفون بقراءة أجزاء بسيطة منها فقط؛ وهذا يعني أن على محرري المحتوى ذكر، أو على الأقل التلميح إلى، المزايا التي يقدمها المنتج في العنوان. فإذا تم توضيح المزايا في العنوان، فقد يحفزهم ذلك إلى قراءة المحتوى واكتشاف المزيد.