تعزيز ظهور الموقع في محركات البحث و تحسين ترتيبه على محركات البحث

على الرغم أن مجال تعزيز ظهور الموقع في محركات البحث والقواعد التي تستحدثها جوجل باستمرار من أجل أن تتمكن المحركات من تحقيق مستويات بحث أفضل في تطور مستمر؛ إلا أن هناك شيئاً واحداً يمكن أن يكون هاماً للغاية هو فهم كيفية عمل محركات البحث لتحسين نتائجها، سيظل دوماً رصيداً لا يقدر بثمن للشركات في جميع أنحاء العالم في المستقبل المنظور.

. وتتغير متطلبات تحسين ترتيب مواقع الإنترنت لإظهارها في أولى نتائج البحث بوتيرة سريعة بحيث إذا انقطعت الشركات المتخصصة في مجال تحسين النتائج على متصفحات البحث عن متابعة آخر التطورات؛ فإنها وكأنها غابت دهراً عن التطور والتكنولوجيا.

ومن المتوقع أن تحدث الكثير من التغييرات على طريقة استخدام محركات البحث، ولكن جوجل سيبقينا منتظرين أكثر مما كنا عليه خلال العام الماضي، فليس هناك وقتاً للراحة لأولئك الذين يقدمون خدمات ترقية مواقع إنترنت الشركات في محركات البحث سواء في دبي أو خارجها، لذلك توقعاتنا هي الآتي:

تطوير الأجهزة المحمولة

لا يزال موضوع عدم ظهور بعض مواقع الإنترنت على الأجهزة المحمولة في العام 2014 غامضاً لمعظم من هم في هذا المجال، ولكن على ما يبدو أن جوجل ستكثف جهودها في معاقبة الشركات والمواقع الإلكترونية التي لم تقدم ما يكفي لتسهيل تصفح مواقعها من خلال الأجهزة المحمولة لعدد كبير من المستخدمين أثناء حركتهم وتنقلهم.

المحتوى أولاً

يبدو أن وجهة نظر المدرسة القديمة بأن الكلمات المفتاحية والعلامات الوصفية – المؤثران الرئيسيان في عمليات البحث – لن يتم الأخذ بها قريباً، فالمحتوى هو الأهم، ومعظم الناس يعرفون ذلك بالفعل، وستقوم جوجل بمعاقبة المواقع التي تضم محتوى منخفض الجودة ومكافأة المواقع التي تحوي مواداً ومحتويات عالية الجودة. إن وضوح محتويات محركات البحث هو أمر إيجابي، لذلك من الصواب رفع الكلمات المفتاحية من المحتوى الجيد للحصول على تصنيف أعلى.

انسى جوجل+

لم تكن مفاجئة أن تصر جوجل على أن يمتلك كل مؤلف مقالة يرغب في الحصول على تصنيف عالي حساباً على جوجل+، أو سيكون موقعه في آخر عمليات التصنيف، ولم يكن مفاجئاً أيضاً رؤية أن هذا الوضع غير إيجابي على الإطلاق، وعلى الرغم من أن جوجل لم تكن تأخذ بعين الاعتبار –أو على الأقل الاعتراف باستخدام مشاركة تويتر وإعجاب الفيسبوك في تحسين موقع على نتائج البحث، ومع وجود وسائل الإعلام الاجتماعي على جوجل+؛ فإنه من المرجح أن يتلاشى جوجل+ بسبب عدم جدواه في سباق العمالقة، ولربما سنشهد لعب الشبكات الاجتماعية دوراً بارزاً في تطوير محركات البحث.

الروابط

نفد صبر جوجل من أولئك الذين يحاولون التلاعب بالتصنيف العالمي باستخدام تكتيكات لبناء روابط إلكترونية، لذلك فإننا نتوقع أن نرى بأن الحتوى غير المرتبط، والتنويهات، سيلعب دوراً مهماً في الحصول على نتائج أفضل على محرك جوجل.

سفن جي ميديا

لتلبية هذه المطالب والحفاظ على المسار الصحيح في واحد من أسرع الصناعات المتطورة في مجال الأعمال التجارية في العصر الحديث؛ أصبح من الضروري العمل مع وكالة يمكن الوثوق بها. ونحن في سفن جي ميديا نقدم خدمات تطوير المواقع وتحسين محركات البحث في دبي والشرق الأوسط منذ أكثر من 10 سنوات، وينصب تركيزنا على التأكد من أننا نمنح عملائنا محتوى عالي الجودة، بقيمة معلوماتية تضيف للباحثين الكثير من الفائدة وبالتالي تحقق نتائج أفضل على محركات البحث في ذات الوقت  .