ماذا تعرف عن أفلام اللوح الأبيض؟

لقد شاهدناها جميعاً على مواقع التواصل الاجتماعي؛ إنها تلك الأفلام القصيرة المرحة التي تحتوي على يدٍ تمسك بقلم أسود يتحرك بصورة انسيابية على لوحة بيضاء ليخط رسوماً متحركة نابضة بالحياة تكشف عن قصة مشوقة مصحوبة بصوت ينسج صورة متكاملة في أذهاننا. تنبعث الحياة في الشخصيات أمام أنظارنا، ونشعر وكأننا جزء من القصة، وأننا أطفال جالسين أمام معلمهم المحبوب أو طلاب يتابعون أعمال رسامهم المبدع في الأستوديو.

تقدم أفلام اللوح الأبيض مئات الإمكانيات والمزايا لعلامتك بتكلفة منخفضة، فهي تمزج بين التعليق الصوتي عالي الجودة والرسومات المتحركة الإبداعية والمحتوى المشوق الذي يأسر خيال المشاهد حتى انتهاء الفيلم. وهي الحقيقة التي أثبتتها الأبحاث العلمية، والتي أشارت إلى أن الشرح على اللوح الأبيض يعزز من الحفظ والتذكر مقارنةً بالوسائل التعليمية الأخرى.

يجمع فيلم اللوح الأبيض بين التعليق الصوتي فائق الوضوح، المُصاحَب بالكلمات الجذابة والرسوم الكرتونية، وهو مزيج له تأثير طويل المدى على الذاكرة؛ إذ إن هذه الرسومات الكاريكاتورية المبسطة تجذب انتباه المشاهد لفترة زمنية أطول، وهي ميزة رائعة يجب على العلامات التجارية الاستفادة منها لنقل رسالتها إلى جمهورها المستهدف أياً كانت قناة التواصل التي تستخدمها.

وتؤكد الدكتورة كارلا كلارك عالمة الأعصاب ذلك بقولها “كلما كان الموضوع أبسط، تطلب العقل مجهوداً أقل لمعالجة الفكرة وربطها بالصورة”. وكلما تحرر العقل من الجهد، كان استيعاب الفكرة المقدمة من خلال الرسوم أكثر سهولة، ما يجعل أفلام اللوح الأبيض وسيلة الشرح الأكثر فعالية لأنها تساعد العقل في معالجة الفكرة بصورة أسرع، حيث تسير الأحداث المرئية بصورة مثالية تتناغم مع مراحل تطور القصة حتى تصل إلى الفكرة النهائية.

إن أفلام أنيميشن اللوح الأبيض تتيح لك الكشف عن رسالة العلامة أو إرشادات الشركة بأسلوب تدريجي، ما يخلق أجواء الترقب لدى المشاهد ويغذي العقل بمادة الدوبامين التي تعزز انتباه المشاهد وتجعله يواصل مشاهدة الفيلم حتى نهايته.

إذا كانت علامتك تخاطب جمهوراً متعدد الجنسيات، كأغلب العلامات اليوم، فإن فيلم اللوح الأبيض لا تميز بين الأماكن أو الثقافات، إذ إن الشخصيات الكاريكاتورية على اللوح الأبيض لا تتميز بلون بشرة محدد، مما يجعلها تخاطب مختلف العملاء بمختلف ثقافاتهم وألوانهم، ويجعلها تحظى باستحسان الصغار والكبار وحتى غير المتحدثين بنفس اللغة.

والآن بعد أن تعرفت على مزايا أفلام اللوح الأبيض كما يُطلق عليها في هذا اللقطاع، فمتى يجب أن تستخدمها؟ أو ما الإمكانيات التي توفرها لك؟

  1. عند توضيح معلومات غاية في الأهمية للجمهور

هل ترغب في أن تسلط الضوء على الضمان القوي الذي يغطي منتجاتك؟ هل تمتلك شركتك أحدث التقنيات، مما يميزها عن الشركات المنافسة؟ هل توفر علامتك التجارية قيمة لا يمكن للعلامات الأخرى توفيرها؟ هل تستطيع خدماتك أن تحسّن أنماط حياة الناس؟

تستخدم أفلام اللوح الأبيض صوراً نابضة تؤسر عقل المشاهد وتجعل الفكرة عالقة في ذهنه لوقت طويل، وإذا كنت ترغب في نقش أفكارك ورسائلك داخل عقول عملائك فإن أفلام اللوح الأبيض هي الوسيلة المثلى.

  1. استخدم تقنية اللوح الأبيض للتواصل مع العملاء الأكثر انشغالاً

من منا لم يعد مشغولاً هذه الأيام؟ إذا كنت تسوّق خدمة أو منتجاً لأحد المسؤولين أو المدراء الذين لا يجدون الوقت الكافي للقراءة، فأنت بحاجة لتوصيل رسالتك بأسلوب مُركّز وموجز، وليس هناك وسيلة أذكى من أفلام اللوح الأبيض لمساعدتك في تحقيق ذلك، فهي تعيد توظيف المحتوى الغني بالنصوص وتحوله إلى رسوم متحركة بسيطة ومشوقة تشرح رسالتك خلال بضع دقائق. هل تصدق أنك تستطيع تحويل محتوى 15 صفحة إلى فيلم توضيحي بتقنية أفلام اللوح الأبيض لا تتخطى مدته 3 دقائق؟

  1. تواصل مع قاعدة أوسع من العملاء المحتملين

لقد ذكرنا سابقاً كيف تستطيع أفلام اللوح الأبيض أن تتخطى حواجز الثقافات واللغات، لذلك إذا كنت ترغب في بناء قاعدة أوسع من العملاء فما عليك سوى وضع فيلم أنيميشن بتقنية اللوح الأبيض على صفحتك في “يوتيوب” وسوف تستقطب أكبر عدد ممكن من المشاهدين خلال وقت قياسي، وإذا كنت تستخدم اللغة الإنجليزية فقط، فسوف يستطيع غير المتحدثين بها فهم المحتوى من خلال الرسوم البسيطة والتعليق الصوتي الواضح.

هذه بعض من أبرز الإمكانيات التي تقدمها أفلام اللوح الأبيض لأعمالك.. تواصل معنا في شركة سفن جي ميديا للتعرف على الفرص الأخرى التي توفرها هذه الأفلام التوضيحية. يمكنك الاعتماد علينا لإنتاج فيلم أنيميشن بتقنية اللوح الأبيض يتناغم من متطلباتك ويجمع بين المحتوى المشوق والصور النابضة والمؤثرات الصوتية التي تضمن لك نقل رسالتك إلى الجمهور على أوسع نطاق ممكن.