الاتجاهات الأكثر رواجاً في تصميم مواقع الإنترنت

تكتسب المواقع الإلكترونية أهمية متزايدة باعتبارها المنصة الإلكترونية الأولى لعرض المحتوى على الإنترنت والأداة المثالية للتأثير على الجمهور المستهدف. وكغيرها من الوسائط الرقمية تتأثر المواقع الإلكترونية بالتطورات والاتجاهات التكنولوجية من حيث التصميم، على عكس المواد المطبوعة… سنغطي في هذا المقال أحدث الاتجاهات في تصميم مواقع الإنترنت خلال عام 2018.

  1. ظلال الإسقاط والعمق

أصبحت شركات تطوير وتصميم المواقع الإلكترونية أكثر اعتماداً على الشبكات (grids) والتصميمات المتدرجة (parallax layouts) لخلق عمق أكثر ثراء وصورة افتراضية لعالم آخر وراء الشاشة. ويعد هذا رد فعل مباشر لاتجاه التصميمات المسطحة التي انتشر استخدامها خلال العام الماضي. وتعمل برامج ” “Shadowplay على خلق تأثير قابل للتعديل بصورة مذهلة والذي يزيد من العناصر الجمالية لصفحة الويب ويساعد أيضاً في إثراء تجربة المستخدم من خلال إبراز التصميمات.

  1. الألوان الجريئة

بعد أن كانت العلامات التجارية وشركات تصميم المواقع الإلكترونية تلتزم بالألوان المناسبة للمواقع الإلكترونية، أصبح هناك اتجاه سائد هذا العام نحو الاختيارات الأكثر جرأة للألوان، بما في ذلك الظلال المفعمة بالألوان المرافقة للعناوين التي لم تعد بدورها أفقية كما كانت تستخدم من قبل، بل اتخذت تصوراً جديداً واتجاهات أكثر جاذبية وزوايا أكثر حدة.

  1. الخلفيات المتحركة

تعد الخلفيات المتحركة حلاً رائعاً لجذب انتباه المشاهد نحو الموقع من أول وهلة، وذلك من خلال تشغيل فيديو أنيميشن في الخلفية. ويتم تصميم هذه الرسوم المتحركة الخفيفة باستخدام لغة “جافا سكريبت” التي تعمل على تحريك الرسوم كجزء طبيعي من الخلفية، دون أن تستغرق وقتاً طويلاً في التحميل. وقد أصبح استخدام الرسوم المتحركة من هذا النوع أكثر شهرة على منصات التواصل الاجتماعي بفضل تصميماتها الجذابة التي تستقطب المستخدم نحو الصفحة الرئيسية للموقع الإلكتروني.

  1. الهاتف الذكي أولاً

كما ذكرنا سابقاً، فقد تفوقت الهواتف الذكية على الحواسيب التقليدية في تصفح الإنترنت، وبناءً على ذلك أصبحت هناك ضرورة لتصميم أيقونات صغيرة تتناسب مع شاشات الهواتف الذكية على أن تكون أكثر بساطة من الصور الكبيرة المعقدة التقليدية، ما يساعد المستخدمين على فهمها سريعاً. كما أنها تثري تجربة المستخدم وتجعلها أكثر تشويقاً، حيث يمكن تحديد مشاكلها وحلها بسهولة من خلال استخدام التفاعلات التي تمنح المطوّر تغذية مرجعية فورية حول تصرفات المستخدم.

  1. الرسوم المخصصة

تعد الرسوم التوضيحية وسيلة رائعة ومتعددة الاستخدامات بفضل صورها المرحة التي تضفي عنصر الترفيه والتشويق إلى الموقع.

  1. الخطوط الطباعية العريضة

لطالما كانت الخطوط الطباعية أداة بصرية قوية قادرة على إضفاء طابع مميز إلى النص وخلق مظهر جذاب يلفت أنظار القرّاء، وصياغة نغمة خاصة بمحتوى الموقع الإلكتروني. يمكنك الآن أن تتوقع زيادة في استخدام الخطوط الطباعية المخصصة والأحرف الكبيرة، وكذلك أنماط الأحرف المتناقضة من حيث السُمك والرفع في العناوين الرئيسية والعناوين الفرعية للنص. كل هذا يثري من تجربة المستخدم ويحثه على قراءة النص حتى نهايته.

  1. الأنماط التقليدية والأنماط غير المتماثلة في التصميم

سوف تهيمن التصميمات الغير تقليدية واللا متماثلة في تصميم المواقع الإلكترونية خلال عام 2018،  وهذا بفضل الطابع الفريد والجذاب الذي تتميز به هذه التصميمات. وبرغم أن العلامات التجارية الكبرى التي تحتوي مواقعها على كم هائل من البيانات لا تزال تستخدم البنية التقليدية المبنية على الشبكات (grids)، فسوف تجتاح موجهة التصميمات الغير تقليدية مجال تصميم الويب في ظل تنافس العلامات لجذب أكبر عدد من الجمهور.

  1. الرسوم المتحركة المدمجة

مع تطور تكنولوجيا التصفح، أصبح المزيد من المواقع الإلكتروني تبحث عن طرق أكثر ابتكاراً مثل إدماج الرسوم المتحركة، وذلك للفت أنظار المستخدمين إلى المحتوى. وعلى عكس الخلفيات المتحركة التي ذكرناها سابقاً (وهي رسوم متحركة كبيرة الحجم)، فإن الرسوم المتحركة الأصغر حجماً تسهم في جذب انتباه الزائر طوال فترة تصفحه لصفحات الموقع. ما يجعلها أداء رائعة لاستقطاب المستخدم إلى قصة الموقع وتتيح له التجاوب مع شخصيات الرسوم المتحركة والتفاعل معها.

  1. التصميم المسطح والطبقات المتدرجة

على مدار السنوات الأخيرة، كان التصميم المسطح هو الاتجاه المفضّل في تصميم المواقع الإلكترونية، لكن الخلفيات المتدرجة (gradient) تشهد عودة قوية خلال عام 2018 بعد أن تطورت كثيراً وأصبحت أكبر وأبرز وأكثر تدرجاً للألوان. وتعد فلاتر تدرج الألوان على الصور طريقة مثالية لتحويل الصورة الأقل جاذبية إلى نسخة نابضة بالحياة ذات طابع مميز. ويمكن أن تكون الخلفية المتدرجة البسيطة حلاً مثالياً إذا لم يكن لديك صور أخرى للعمل معها.

سيشهد عام 2018 نمواً متزايداً في التصميمات التي تمزج بين الألوان المبهجة والتدرجات الجريئة والرسوم المتحركة المدمجة، وسوف يستمر التحول من  تصميم “تجربة المستخدم” (UX) إلى تصميم “الخدمة الرقمية” (service design). ومن المتوقع أن نشهد المزيد من الاهتمام بمجال “تصميم الخدمة” في القطاع الرقمي خلال هذا العام.

وباعتبارنا وكالة احترافية في تطوير المواقع الإلكترونية والمطوّر الأكثر موثوقية للمواقع الإلكترونية و لخدمات تصميم المواقع في دبي، نقدم في سفن جي ميديا تجربة مفيدة وثرية ومشوقة للمستخدم من خلال تصميم مواقع إلكترونية متوافقة مع كافة معايير محركات البحث ووفقاً لأحدث الاتجاهات في مجال تصميم الويب.