شركات ترجمة نصوص: ماذا يعني مصطلح ” الترجمة الاحترافية”؟

الترجمة الاحترافية هي الجسر الذي يعبر بك بين الثقافات واللغات والأعراق المختلفة، لذلك عليك التعاقد مع شركات ترجمة نصوص معتمدة تساعدك في الوصول إلى جمهورك المستهدف في ظل تعدد الثقافات.

إن الخطوة الأولى لتحقيق النجاح في التواصل بين مختلف الشعوب والأعراق هي تجاوز حواجز اللغات، فإذا كنت تجهز لإطلاق حملة إعلانية لخدمة أو منتج فمن الممكن أن تكون حملتك مبتكرة ومبدعة، وأن تمتلك أذكي شعار لحملة إعلانية، ولكن إذا لم يستطع هذا الشعار أو تلك الحملة الإعلانية إيصال الرسالة من خلال ترجمة مبدعة تحافظ على الرسائل المخطط إيصالها فستتضاءل فرص نجاح أعمالك في الأسواق الأخرى.

هناك اعتقاد خاطئ بأن الترجمة الاحترافية للإعلانات أو النصوص التسويقية ببساطة هي مجرد نقل نص من لغة إلى أخرى، ولكن هذا ليست الحقيقة، لأنك إذا كنت تنظر إلى عملية الترجمة بهذه الطريقة المبسطة فستكون النتيجة رسائل مبهمة غير واضحة وغير مترابطة، وتفتقد التأثير على المتلقي.

الفهم العميق لثقافة الجمهور المستهدف

لا شك أن الإلمام بثقافة الجمهور وتحديد الفئة المستهدفة هو من أهم العناصر الرئيسية لتوفير أفضل خدمات الترجمة. وتعد الترجمة الاحترافية مطلباً لا غنى عنه في دبي باعتبارها مركزاً تجارياً عالمياً يستضيف نسبة كبيرة من الأجانب الوافدين من بلدن غاية في التنوع، وتضم أعداداً مهولة من الشركات المحلية والدولية، لذلك باتت الترجمة من اللغة الإنجليزية إلى اللغة العربية مطلباً أساسياً وكذلك اللغة الأوردية، وهي اللغات الثلاث الأساسية المتداولة في دولة الإمارات العربية المتحدة؛ إلا أن الحاجة برزت أيضاً للترجمة من اللغة الإنجليزية إلى الروسية ومن اللغة الإنجليزية إلى اللغة الإسبانية ومن اللغة الإنجليزية  إلى الفرنسية، وقد أصبحت الترجمة إلى الفرنسية والإسبانية مطلوبة للغاية.

يأتي آلاف الفرنسيين والإسبان والجنسيات الأوروبية الأخرى إلى دبي سنوياً بحثاً عن فرص عمل وذلك لغياب هذه الفرص حالياً من أوطانهم، وإلى جانب تزايد أعداد المغتربين القادمين من أمريكا الجنوبية – حيث الإسبانية هي لغتهم الأم- ظهرت الحاجة الملحة لوجود ترجمة من وإلى الإسبانية في دبي.

الوافدون الفرنسيون

تزايد الطلب مؤخراً على الترجمة إلى الفرنسية مثلها مثل الإسبانية في دبي، وتتواجد المدارس الفرنسية في دبي منذ الثمانينات، ولكن مع زيادة أعداد الوافدين الفرنسيين الذين بالتأكيد لا يتحدثون العربية! ظهرت الحاجة لوجود هذا النوع من الترجمة، ومع تزايد أعداد المتحدثين بالإسبانية والفرنسية في دبي؛ تنبه أصحاب الشركات ومسؤولو التسويق إلى أهمية هذا القطاع، وأهمية استخدام المناسبة للسوق المستهدفة، مع الأخذ بعين الاعتبار الخلفية الثقافية للجمهور، حتى يتم تلبية احتياجات الناطقين بالفرنسية والإسبانية على نحو فعال.

توفر شركة سفن جي ميديا خدمات رائدة في مجال الترجمة في دولة الإمارات منذ عام 2007، وتمتد خبرتنا لتغطي ترجمة المواقع الإلكترونية، ترجمة المواد الإعلانية، الترجمة المالية، والأعمال التجارية، والترجمة التقنية، بالإضافة إلى خدمات الترجمة الفورية.

لخدمات الترجمة الإسبانية والفرنسية والروسية في دبي، اتصل بنا الآن للحصول على التوجيه والإرشاد حول أفضل الحلول لخدمتك على نحو فعال، والتأكد من وصول رسالتك بأسلوب احترافي وإبداعي إلى جمهورك.