تصميم موقع إلكتروني احترافي: لماذا يحتاج موقعك الإلكتروني إلى تحديث جذري

نظرة على أحدث الاتجاهات في تصميم موقع إلكتروني احترافي

هل أضفت أية لمسات حديثة إلى موقعك الإلكتروني الذي أطلقته قبل أكثر من خمس سنوات من الآن لخدمة مشروعك التجاري؟

دعنا نعيد صياغة السؤال: هل ما زلت تظهر بنفس الملابس التي كنت ترتديها قبل خمس سنوات لمقابلة عملائك اليوم؟ ربما لا تزال تحتفظ بمعطفك المفضّل لكنك بلا شك حدّثت إطلالك بأزياء عصرية لتواكب موضة العصر، أليس صحيحاً؟ هل تعلم أن عالم تصميم وتطوير المواقع الإلكتروني خاض الكثير من التطورات والتحديثات المذهلة التي فاقت حتى حركة تطوّر الأزياء؟

لم يعد الاحتفاظ بموقع إلكتروني لعرض أعمالك كافياً لتطوير علامتك اليوم؛ فقد صارت توقعات المستخدمين أكثر تعقيداً ورُقياً وأصبحوا أكثر انفتاحاً على الحملات التسويقية الرقمية التفاعلية ومتعددة الأبعاد التي أصبحت النوع المفضّل لديهم، مما يلزم على الشركات ضرورة اللحاق بركب العصر الرقمي الذكي وتقديم محتوى رقمي أكثر تشويقاً وجاذبية يمكن تصفحه على مختلف المنصات.

ثلاثة أسباب رئيسية تدعوك لسرعة تحديث موقعك الإلكتروني:

 لا يتوافق مع شاشات الأجهزة المحمولة (حركة الزوار عبر الهاتف الذكي تتفوق بكثير على نظيرتها عبر أجهزة الكمبيوتر)
 بطيء للغاية (العديد من الزوار قد يصرفون أنظارهم عن المواقع التي تستغرق أكثر من 3 ثوانٍ للتحميل)
 تطوّر مشروعك أو تغيرت استراتيجية علامتك (مما يجعل موقعك قديماً ولم يعد في مرتبة جيدة على محركات البحث)

هل أي من الخيارات السابقة ينطبق على وضع موقعك الإلكتروني؟ إذا كانت الإجابة “نعم” فاستعد لإعداد استراتيجية جديدة وتدشين موقع إلكتروني يلبي متطلباتك الجديدة وينسجم مع تطلعات عملائك. هناك بعض المزايا التقنية الأساسية التي لم تعد محل نقاش مثل التصميم المتجاوب الذي يجعل موقعك متوافقاً مع أي نظام تشغيل أو أي شاشة، لاسيما شاشة الهاتف الجوال. وقد نجحت شركة سفن جي ميديا مؤخراً في تبني اتجاهات جديدة وجريئة في تصميم وتطوير المواقع الإلكترونية من أجل الارتقاء بتجربة المستخدم. وهذه بعض من ترشيحاتنا لتصميم موقع إلكتروني إبداعي وعصري:

• إدماج مواقع التواصل الاجتماعي

يجب إدماج مدونتك الإلكترونية أو قسم الأخبار على موقعك الإلكتروني بتطبيقات التواصل الاجتماعي؛ وهي عادة ما تكون عناصر إضافية مجانية، وإذا تم إدماجها بشكل صحيح في موقع إلكتروني متجاوب كلياً فسوف تعزز بدرجة كبيرة من معدل الزيارات على موقعك. ربما ينجذب الزوار إلى مقالات أخرى أو صفحات المعلومات عن الخدمات أو المنتجات التي تقدمها بمجرد دخولهم موقعك، وعندها ستكون قد أسست قاعدة صلبة لعلاقات جديدة، والتي غالباً ما يثمر عنها تحقيق مبيعات أو على الأقل تسجيل المزيد من الجمهور المستهدف في صفحتك. بمجرد ما أن يتم دمج منصات التواصل الاجتماعي بالموقع الإلكتروني ستكون مشاركة المحتوى من موقعك عملية سهلة للغاية، وبنقرة أو نقرتين سيستطيع موقعك إنشاء منشورات يمكنك مشاركتها مع أي من مواقع التواصل الاجتماعي النشطة لديك – مما سيساعدك على توفير المزيد من الوقت والموارد الثمينة.

• تتبّع حركة الزائرين

قد تبهرك الإمكانيات التي توفرها أدوات مراقبة الإحصائيات مثل “جوجل أناليتكس”، التي تستطيع تزويدك بنظرة شاملة عن طبيعة قطاع أعمالك وقد تدفعك إلى تبني استراتيجيات تسويقية جديدة كلياً. تعتبر “جوجل أناليتكس” أداة ذهبية للمسوقين وهي مجانية بالكامل. فبمجرد تثبيتها مع رمز تتبّع فريد على خادم النهاية الخلفية للموقع، ستتيح للمستخدم إمكانية الوصول إلى مقدار لا يحصى من البيانات الجوهرية عن الزائرين، بما في ذلك مواقعهم الجغرافية والصفحات الأكثر مشاهدة. من خلال تتبّع وتقييم هذه المعلومات، تستطيع الشركات النشطة تكوين نظرة مطلعة عن اتجاهات السوق المتغيرة ومن ثم تعديل استراتيجياتها لتحقيق أفضل فائدة من الفرص الجديدة.

• تعزيز موقعك بمنصات التجارة الإلكترونية

في ظل عصر التسوّق الإلكتروني الذي يشهد نمواً مُطرداً، أصبح عليك استغلال قوة موقعك الإلكتروني وتحويله إلى منصة تجارة إلكترونية، سواء لسوق التجزئة أو الخدمات. إذا ما قارنت التكلفة المطلوبة لتعديل متجر واقعي أو مساحة مكتبية، فستجد أن تكلفة تدشين منصة تجارة إلكترونية على موقعك الإلكتروني ستكون زهيدة جداً، لكنها ستفتح لك الأبواب نحو ملايين المتسوقين الإلكترونيين.

• إضافة تطبيقات الويب التقدمية (PWA)

لا شك أن استخدام الهاتف الجوّال لتصفّح الإنترنت يعد أكثر راحة للمستخدم، فهو أسرع وأكثر انسيابية. ويتطلّع المستخدم لنفس التجربة على صفحات المواقع الإلكترونية، لذا تُستخدم تطبيقات الويب التقدمية لمحاكاة وظائف وتصميم وشكل وإحساس الهاتف الجوال، وهي تعمل بشكل موثوق بغض النظر عن ظروف الاتصال، وتتميز بقدرتها على زيادة معدل التفاعل مع قِبل المستخدمين وكذلك تعزيز معدل استقطاب العملاء المحتملين بشكل كبير.

• المرونة الحقيقية مع شاشة الهاتف

ليس كافياً أن يكون موقعك الإلكتروني سهل التصفّح عبر الهاتف المحمول، بل يجب أن يُصمم من البداية ليكون منسجماً مع منصات تشغيل الهاتف؛ إذ يجب أن تتمتع الصور والنصوص بجودة عالية على الشاشة الصغيرة أيضاً، ويجب أن تكون كل نقطة من موقعك الإلكتروني في متناول تمريرات إصبع الإبهام بيد واحدة، وهي الطريقة الشائعة التي يتصفح بها أغلبية المستخدمين المحتوى على هواتفهم المحمولة.

• تصميم مُرضٍ للحواس

التصميم المادي (Material Design) هو لغة تصميم أندرويد من تطوير جوجل، ويعمل على إضافة عناصر الحركة والعمق ثلاثي الأبعاد إلى المواقع الإلكترونية لتحسين تجربة المستخدمين من دون التأثير على الأداء الوظيفي للموقع. كانت بداية تطبيق “التصميم المادي” بمثابة نهاية لعصر صفحات الويب المسطحة الثابتة وبداية جديدة لعصر الصور المتحركة، ومقاطع الفيديو بزاوية 360 درجة وقصص العلامات القوية.

• الذكاء الاصطناعي

أنظمة الذكاء الاصطناعي، مثل روبوتات الدردشة التي تتفاعل مع المتعاملين عبر المحادثات النصيّة على المواقع الإلكترونية، توفّر استجابات تلقائية على مدار الساعة، مما يسهم في تحقيق المزيد من المبيعات وزيادة مشاركة المتعاملين وتعزيز ولائهم. إن دمج تقنية الذكاء الاصطناعي تضيف بُعداً جديداً كلياً إلى موقعك الإلكتروني، وغالباً ما تتحقق هذه الإضافات عبر الاستخدام المُركّز لتطبيقات “جافا سكريبت”، وهي لغة برمجة شائعة تُستخدم في متصفحات الويب لإنشاء صفحات تفاعلية.

كما ترى، تتوفر مختلف التقنيات المتطوّرة لبناء منصات رقمية أفضل قادرة على ترسيخ حضور علاماتك على الإنترنت.

لا ترضَ بالقليل وألقِ نظرة على بعض من أعمال شركة سفن جي ميديا في تصميم وتطوير المواقع الرائدة ]هنا[. إذا كنت ترغب في أن تمنح موقعك الإلكترونية لمسة عصرية نابضة بالحياة، اتصل بنا الآن على +971 4 4495427 أو أرسل إلينا رسالة بريد إلكترونية على info@7gmedia.com وسوف نغطي كافة احتياجاتك.