٤ أخطاء شائعة في كتابة محتوى مواقع الإنترنت

إن كتابة محتوى مواقع الإنترنت يتطلب مجهوداً وإبداعاً من قبل كاتب المحتوى، ولا يخلو أي محتوى على الإنترنت من بعض الأخطاء، وحتى بعض كتّاب محتوى الإنترنت المحترفين يرتكبون بعض الأخطاء في حالة ضغط العمل والمهام. تعرّف في الفقرات التالية على بعض الأخطاء الشائعة بكثرة في مجال تطوير محتوى مواقع الانترنت.

إليكم أكثر الأخطاء انتشارا عند كتابة محتوى تسويقي، والحلول البديلة لكتابة محتوى احترافي عالي الجودة، أخطاء يجب على كتّاب المحتوى تجنبها.

  • العناوين

العنوان هو أول ما تقع عليه عين القارئ، فإذا كان غامضاً أو يحتوي على أخطاء نحوية، فقد يفقد الشخص حماسه لقراءة بقية المحتوى. وقد يؤدي اصطناع الفكاهة أو الطرافة المبالغ بها في صياغة العنوان إلى نفور المتلقي؛ وإذا انصب العنوان على التسلية والفكاهة أكثر من التركيز على الجوهر، أو ابتعد كثيراً عن العناوين المجربة والمتعارف عليها مهنياً، فستتضاءل فرص التأثير في نفوس القراء. وبالمثل، إذا أوحى العنوان بشيء من الفكاهة من دون أن يكون هناك ما يستلزم ذلك في صلب الموضوع ، فإن القراء سيفقدون ثقتهم في العلامة التجارية الذي يتم الترويج لها.

  • محتوى سيئ التنسيق

يجب ألا يظهر المحتوى في صورة نص واحد طويل، بل يفضل تقسيمه إلى مقاطع أو فقرات أو علامات جدولة أو تعداد نقطي. وعادة ما ينظر قراء محتوى الإنترنت عليه بشكل مسحي ويتصفحونه بسرعة للوصول إلى الجزء الذي يبحثون عنه والمهم بالنسبة إليهم، لذلك تأكد من سهولة تمييز كل مقطع من المقاطع.

  • إغفال ذكر المزايا

يتجه كتّاب المحتوى في كثير من الأحيان إلى عرض طبيعة المنتج أو خصائصة بالتفاصيل لدرجة أنهم قد ينسون ذكر المزايا، وبالتالي يتعين اشتمال المحتوى ذاته على هذين العنصرين.

  • الكلمات المفتاحية، وإثارة الحماس

يجب أن يتضمن المحتوى كلمات مفتاحية ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالقطاع حتى يسهل أن تجدها متصفحات البحث، وأن يشمل على عبارات حماسية تكشف الضوء على مزايا المنتج أو الخدمة، وأخيراً دفع القارئ وحثه على اتخاذ خطوة إيجابية وعملية بشأن المنتج. وإذا كان هدف المحتوى الرئيسي هو الحث على القيام بخطوة إيجابية تجاه المنتج (كالضغط على زر اشتراك مثلاً)، دون أي تحفيز للمستهلك أو تضمين المحتوى لكلمات مفتاحية متصلة بالموضوع، فمن الوارد تجاهل المستهلك للمقال واحجامه عن اتخاذ أي إجراء بعد الانتهاء من القراءة (هذا إن واصل القراءة أصلاً) أو عدم إيجاده على متصفحات البحث في المقام الأول.

وسواء كانت المهمة كتابة النصوص في مدونة بسيطة عن نشاط الشركة، أو صياغة محتوى موقع احترافي، يجب على كتّاب محتوى مواقع الإنترنت إدراك الأخطاء المذكورة آنفاً، والعمل على تفاديها لضمان تطوير محتوى احترافي يؤدي الغرض الذي تمت كتابته من أجله.