إعداد و كتابة محتوى المجلات الرقمية وتصميم البروشورات

تحتاج الدوائر والمؤسسات الحكومية والخاصة إلى عمل إعلامي متخصص يحقق رسالتها، وينشر قيمها وأهدافها، ويعرِّف الجمهور العام بخدماتها وإنجازاتها، ويرسم عنها صورة إيجابية تحظى بمصداقية لدى المجتمع. ونحن في سفن جي ميديا نتخصص في كتابة محتوى المجلات الرقمية مستندين إلى المعرفة المتعمقة، والخبرة العملية الطويلة في المجال، أما هدفنا فهو ابتكار حلول إبداعية تحقق أهدافك في نشر المعرفة وتعميم الثقافة المؤسسية المرغوبة، وفق أفضل الممارسات، وأرقى المواصفات والمعايير في تقديم خدمات إعداد المحتوى وتحرير وإنتاج المجلات والنشرات المؤسسية المتخصصة.

يرتكز عملنا على رؤية تنشد المساعدة في تحقيق رسالتك وأهدافك من خلال تحديد دقيق للجمهور المستهدف، وتخطيط مدروس لعمل إعلامي صحفي يتسم بالاحترافية والشمولية ودقة التنفيذ والاهتمام الحقيقي بالقارئ، ومراعاة حاجاته من أعمال الدائرة أو المؤسسة. كل ذلك يتم تحريره وتصميمه وتقديمه بأسلوب مهني مبتكر يلتزم الدقة والشفافية والموضوعية، من أجل إيصال الرسالة المرغوبة بلغة قوية وأسلوب جذاب يثير اهتمام القارئ.

 وكالة سفن جي ميديا تتخصص في تقديم خدمة كتابة المحتوى الاحترافي للشركات الخاصة والمؤسسات الحكومية بما ينسجم مع هويتها ورسالتها وأهدافها.

                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                وتشمل خدمات كتابة المحتوى لدينا:

  • اقتراح وإعداد الفكرة الرئيسية والرسالة الإعلامية المرغوبة
  • وضع التصميم والإخراج الفني وتنسيق المطبوعات بما ينسجم مع هوية المؤسسة المعنية ورسالتها وأهدافها وجمهورها

تُعرف المجلة أكاديمياً بأنها منشور مطبوع يصدر دورياً في مواعيد محدَّدة وثابتة، أسبوعياً أو شهرياً أو فصلياً، وتتنوع محتوياتها، فتشمل الحوارات والتحقيقات والتغطيات الخاصة، والقصص الخبرية النصية والمصورة، والأخبار الخاصة المعززة بالصور والمقالات والدراسات والتقارير، وغيرها من فروع الفكر والعلوم المتخصصة.

تستهدف المجلة شريحة محددة من الجمهور، استناداً إلى تخصصاتهم ووظائفهم، وتتضمن مواداً مناسبة للقراء واهتماماتهم، وتهدف المجلة، عندما تُصدر عن دائرة أو مؤسسة أو هيئة أو شركة، إلى إطلاع الجمهور بالأخبار والخدمات والإنجازات التي حققتها المؤسسة، كما تعمل على توعية الجمهور ورفع مستوى ثقافته ومعرفته. ويُعد مضمون المجلة عادة بأقلام ذوي اختصاص من محررين وكتاب وأكاديميين وممارسين محترفين وذوي معرفة وخبرة.

في كل الأحوال، يجب أن يراعي مضمون المجلة فكرتها الأساسية، ويرمز إليها كمنشور له هويته وشخصيته.

في خضم الحديث عن المحتوى الرقمي والمطبوع، فإن ملامح جديدة لصناعة النشر بدأت تتشكل مع تغير عادات القراءة وتعدد مصادر المعلومات، ما يوجب على المسؤولين عن صناعة الإعلام التركيز على المحتوى والاهتمام بالقارىء والتعرف على ما يريده وما يرغب به، كي يكون بمقدورهم تقديمه سواء على الورق أو عبر الإنترنت.