استراتيجيات ذكية لزيادة التفاعل على منصات التواصل الاجتماعي

هل تساءلت يوماً لماذا لا تحصل بعض المنشورات على إنستغرام أو فيسبوك على إعجابات ومشاركات كافية رغم محتواها الجيد؟ إن نجاح استراتيجيات مواقع التواصل الاجتماعي يقاس بمعدلات التفاعل، غير أن زيادة معدلات تفاعل الجمهور المستهدف يتطلب أكثر من مجرد تقديم الهدايا والجوائز أو الإعلان عن المسابقات وما إلى ذلك.

باعتبارنا شركة رائدة في تقديم خدمات التسويق الإلكتروني في دبي، ولدينا خبرة واسعة ومعرفة متعمقة في صياغة وابتكار استراتيجيات التسويق الذكية لمواقع التواصل الاجتماعي، إليك بعض الأفكار الملهمة لزيادة معدلات المشاركة والتفاعل على منصات التواصل الاجتماعي.

1. أضف روح الدعابة إلى منشوراتك

يعتبر استخدام المنشورات الفكاهية أسلوباً عالمياً يساعدك على بناء جسور التواصل مع جمهورك بشكل أسرع ولفت انتباههم للتفاعل معك. يمكنك نشر فيديو فكاهي لموظفي شركتك، أو نشر اختبار طريف أو دعابة قصيرة، أو استخدام العبارات التي تحمل أكثر من معنى وكذلك الميمات ومقاطع فيديو الأنيميشن التي تحتوي على شخصيات كرتونية تحكي قصة علامتك التجارية. وتعتبر حملة التباعد الاجتماعي التي أطلقتها سلسلة وينديز للوجبات السريعة خلال فترة الجائحة من الأمثلة الرائعة على الاستخدام الذكي لروح الدعابة، فقد نجحت عبارة ” If we can’t hug, we might as well nug” في إضحاك الناس ولفت انتباههم إلى إمكانية استخدام خدمة طلبات السيارات لشراء الوجبات. 

2. اختر التوقيت المثالي

جمهورك المستهدف لا يستخدم مواقع التواصل الاجتماعي طوال الوقت، لذلك ينبغي عليك أن تكون على علم بالأوقات التي يكون عملائك المحتملين نشيطين فيها على حساباتهم كي تزيد من فرص التفاعل والتواصل. إذ أن مشاركة منشوراتك خلال الأوقات التي يكونون أقل نشاطاً فيها ستجعل منشوراتك في أدنى صفحات الموجز الخاصة بالمستخدمين، مما يعني أنها لن تكون أمام أنظارهم بمجرد فتح المنصة.

كيف إذاً تحدد الوقت الأمثل لمشاركة المحتوى؟

يجب أن تأخذ في الاعتبار بعض العوامل الهامة مثل التركيبة السكانية والمنطقة الزمنية. على سبيل المثال، الساعة الواحدة ظهراً يوم الجمعة بتوقيت دولة الإمارات لن يكون الوقت المناسب لمشاركة منشوراتك لأن شريحة كبيرة من جمهورك المستهدف قد تكون في المساجد لأداء صلاة الجمعة، مما يعني أنهم لن يكونوا نشيطين على مواقع التواصل الاجتماعي.

3. حافظ على حضورك النشط

إن مشاركة المحتوى الشيق والتفاعلي بصفة مستمرة أمر ضروري للبقاء على تواصل دائم مع جمهورك المستهدف. على سبيل المثال، إذا كنت تشارك المحتوى الخاص بعلامتك التجارية في يوم محدد في الأسبوع، فسوف ينتظر جمهورك منشوراتك بشكل منتظم، مما يسهم في زيادة التفاعل وترسيخ صورة علامتك في أذهانهم. وهل تعلم أيضاً أن خوارزميات مواقع التواصل تفضّل المنشورات المنتظمة؟ حيث أن المحتوى المنشور بانتظام يزيد من معدلات ظهورك على صفحات الموجز الخاصة بجمهورك على مواقع التواصل الاجتماعي.

تعتبر صفحة “ماك كوزمتيكس” لمستحضرات التجميل مثالاً جيداً للحضور النشط على منصات التواصل الاجتماعي، إذ تقوم هذه العلامة التجارية الأمريكية الشهيرة بنشر المحتوى المنتظم والمترابط الذي يتضمن صور المنتجات ومقاطع الفيديو التوضيحية ونصائح التجميل الأساسية وما إلى ذلك، مما يبقي الجمهور على اطلاع دائم بأحدث المنتجات ويزيد من معدلات التفاعل والمشاركة.

4. مشاركة محتوى من ابتكار المستخدمين

تعتبر مشاركة المحتوى الذي يعده المستخدمون واحدة من أفضل الطرق الفعالة لإشراك جمهورك بشكل مباشر في حملتك التسويقية وبناء علاقات متفردة مع عملائك، مما يعني زيادة معدلات التفاعل على المنصات الرقمية وبناء مجتمع من العملاء الذين لديهم ولاء لعلامتك، حيث تتسم المنشورات التي ينشئها المستخدمون بالموضوعية التامة وتنقل التجربة الفعلية للمنتج أو الخدمة وبالتالي توصية المتابعين بها.

وقد أثبتت حملة #adobe_perspective التي أطلقتها شركة أدوبي فعالية كبيرة في هذا الصدد، حيث دعت الشركة مجتمع المصممين والفنانين إلى مشاركة أعمالهم الإبداعية التي ابتكروها باستخدام أي من برامج التصميم الخاصة بأدوبي. وقد احتوت الحملة على أعداد هائلة من المحتوى المنشأ بواسطة المستخدمين لكي تستخدمه أدوبي بعد ذلك كأداة للتوصية والترويج للمنتجات والمزايا بناءً على شهادات الخبراء.

5. امنح علامتك التجارية صوت متفرد

إن تطوير صوت متسق ومتفرد لعلامتك على مواقع التواصل الاجتماعي يمنحها شخصية مميزة تساعد علامتك على الظهور من بين مئات المنافسين وتوطد علاقتك مع جمهورك أيضاً. ولبناء نغمة مميزة ترتبط مع جمهورك المستهدف، يجب مشاركة المحتوى المبتكر والأصلي المنسوج من العبارات والمفردات البسيطة.

يمكنك تحديد نبرة صوت علامتك بناءً على صفاتها وخصائصها المميزة والمتفردة والجمهور المستهدف والقطاع الذي تعمل فيه. يمكن أن تكون نبرة صوت علامتك قوية وحادة مثلما تنقل “نايك” أو “هارلي ديفيدسون” رسالة علامتهما، أو بسيطة وواثقة كما تعبّر “آبل” عن علامتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ليست هناك قواعد مُلزمة وسريعة لزيادة معدلات التفاعل مع حملتك التسويقية على مواقع التواصل الاجتماعي، فغالباً ما يتطلب الأمر وضع استراتيجيات مخصصة أو تعديل استراتيجيات مجربة لكنها لم تنجح بما يكفي. إن خبراء إدارة مواقع التواصل الاجتماعي في شركة سفن جي ميديا يمكنهم مساعدتك على اتباع أفضل الأساليب المبتكرة لتحقيق أفضل النتائج. ما عليك سوى التواصل لتحظى في أفضل الاستراتيجيات التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي